أجمل 10 مدن مغربية لا تحرم نفسك من زيارتها

المغرب في شمال غرب إفريقيا بلد محبب وجميل، إذا أردت أن تلون أيامك بالفرح، وأن تستحضر التاريخ لتعيشه في أجمل لحظات الحاضر فلتكن وجهتك المغرب، فالمملكة المغربية نموذج حضاري يجسد السلام والاستقرار والتسامح والاعتدال والجمال والتنوع الطبيعي. والمغرب محطة الالتقاء الحضاري بين شرق العالم وغربه وشماله وجنوبه، لذا تعد الهوية المغربية نتاجا مثاليا في بلد جميل بطبيعته وشعبه، بصحرائه وبحره، بسهوله وجباله، وبفنه ومعماره. إليكم قائمة اجمل المدن في المغرب:

1. مراكش الحمراء

merakech
مراكش

وجهتك إلى مراكش ستأخذك بالتأكيد في حلم لا ينسى، إنه مكان مليء بالمفاجآت! مع عدد لا يحصى من الأسواق والحدائق والقصور والمساجد، سيكون لديك الكثير من المعالم السياحية لزيارتها.

تُعرف مراكش أيضًا بالمدينة الحمراء، وهي رابع أكبر مدينة في المملكة بعد الدار البيضاء وفاس وطنجة التي يزيد عدد سكانها عن مليون نسمة، وهي لا تزال العاصمة السياحية للبلاد. تعتبر مراكش أكثر من مدينة، فهي لؤلؤة مصقولة عبر التاريخ وتعرفة كيفية الترحيب بضيوفها بأذرع مفتوحة إلى الأبد.

2. الصويرة

sawira 2
الصويرة

تقع مدينة الصويرة على شواطئ المحيط الأطلسي، وهي مدينة جذابة بكل المعايير. يمكنك الاستمتاع بأجمل الانشطة السياحية والبحرية فى مدينة الصويرة مثل ركوب الامواج والغوص وركوب الزوارق الشراعية والصيد، فمدينة الصويرة مدينة سياحية متنوعة تجمع بينن الجبال والبحار والغابات وغيرها من الاماكن التى تستحق زيارتك وانت فى سياحة المغرب.
تم إدراج المدينة في قائمة التراث العالمي لليونسكو في عام 2011 وهي محفوظة بشكل لا يصدق، حتى أن السير في أي من شوارعها، هو بمثابة رحلة عبر الزمن.

وتعد المدينة القديمة في الصويرة والتي تشتهر بأزقتها الداخلية مع البيوت البيضاء التي تحمل الأبواب الملونة، أحد أجمل الأماكن السياحية في الصويرة، وهناك سيمكنك تذوق أجمل المأكولات المحلية والعالمية، ما بين المطاعم المتنوعة التي تقدم المأكولات المغربية والفرنسية والإيطالية، ولا يفوتك أيضا التسوق ما بين الأسواق النابضة بالحياة والتي تبيع الفساتين والنعال والهدايا التذكارية والسجاد وغيرها من المنتجات المحلية والحرف اليدوية الجميلة.

3. الدار البيضاء

casa 1
الدار البيضاء

نمت الدار البيضاء من مدينة صغيرة إلى واحدة من أكبر مدن العالم بفضل أشكالها الجديدة من الهندسة المعمارية الحديثة وأصبحت مركزًا صناعيًا وتجاريًا رئيسيًا أكثر انفتاحًا على طريقة الحياة الغربية من المدن الأخرى في المغرب.

تعد الدار البيضاء اليوم العاصمة الاقتصادية للمغرب وأكبر مدنها ، وتقع على ساحل المحيط الأطلسي وتحدها الشواطئ الرائعة التي تجعلها وجهة ساحلية مثالية، ويبلغ عدد سكانها أكثر من 4 ملايين نسمة يجعلها المدينة الأكثر اكتظاظا بالسكان في المغرب العربي.

4. غادير

agadir 1
غادير

عندما يترامي اسم مدينة أغادير إلى أسماعك، تروج في ذهنك كل مرادفات الجمال و المتعة و المناظر الخلابة. أغادير هي واحدة من أجمل المدن الساحلية في العالم العربي و أفريقيا، إن لم تكن واحدة من الأجمل المدن في العالم على الاطلاق. ليس فقط شاطئها ما يغري بالزيارة، بل حتى سكانها وعاداتهم و مناخها و كل ما فيها، قد يدفعك للتعطش لأن تضع قدميك على أرضها و رمالها. فالأماكن السياحية بأغادير متوفرة بكثرة، و تجمع بين التاريخ و الحاضر.

لذلك فهي تعد الأكثر زيارة في جنوب المغرب. وتضيف الطرق الرئيسية التي تحيطها أشجار النخيل والملاهي الليلية المطلة على الشاطئ بالتأكيد شعورًا يتخلل إليك بأنك في أحد المنتجعات الغربية، حيث يتواجد بها عدد هائل من الأوروبيين الذين يتوافدون إليها في أشهر الشتاء. ولا شك أن أهم ما تتميز به هذه المدينة الساحرة يكمن في جو الاسترخاء والدعة الذي تتمتع به، ومن ثم يمكنك ركوب جمل أو تأجير عربة شاطئ (بوجيّة) أو تفقد سوق الأحد أو التجول لمدة 20 دقيقة داخل أطلال قصبة أغادير للاستمتاع بمشاهدة واسعة لمعالم المدينة إذا كنت تود الاستراحة قليلاً من الأنشطة التي تمارسها على الشاطئ.

5. فاس

fes 1
فاس

مدينة فاس مزيج بين عدة حضارات، إذ ورثت شهامة العرب ودقة الأندلس وبراعة اليهود وعناد البربر. فمدينة فاس تتمتع بجمال ساحر يخطف القلوب. تضم منطقتين قديمتين؛ إحداهما تدعى فاس البالي، والتي صنفت كمدينة أثرية تنتمي لمنظمة اليونسكو. وذلك بسبب عمارتها، وتصميمها المميز حيث؛ الأروقة التي تملأ شوارعها، والساحات، والأسواق، وتضم أيضا أقدم جامعة في العالم.

تحمل المدينة ككل طابع العمارة الإسلامية حيث؛ المدارس القديمة، والمساجد التاريخية التي تتزين بالقرميد، والأرابيسك مما يجعلها أشبه بمتحف ضخم، ولذا تعد من أجمل المدن السياحية المغربية.

6. طنجة

tanger 1
طنجة

لطالما كانت طنجة عاصمة ثقافية غير رسمية لعدد من الكتاب والفنانين من جميع أنحاء العالم، كما أنها تستقطب مطوري العقارات أساسًا من الريف وأماكن أخرى. تقع على مضيق جبل طارق الذي يفصل أفريقيا عن أوروبا، على بعد حوالي 14 كم من الساحل الأسباني.

فطنجة، الملقبة بعروس الشمال، مدينة مغربية برزخية ساحرة بضفافها التي تتعانق فيها مياه بحرين كبيرين هما: البحر الأبيض المتوسط والمحيط الأطلسي..وساحرة بمناظرها الخلابة وبنسائها الجميلات، وأيضاً بذاكرتها التاريخية العريقة التي جعلت منها ملتقى للحضارات والثقافات، وقبل ذلك بطيبوبة سكانها وعفويتهم..

7. أصيلة

Assilah 07
أصيلة

مدينة ساحلية ساحرة تقع شمال المغرب، وتتمتع بتاريخ غني، ومتنوع؛ فكانت مركز رئيسي للتجارة في عهد الفينيقيون. وقعت تحت حكم البرتغاليين في القرن السابع عشر قبل أن تنضم لحكم المغرب.

ترك كلا منهم أثرا في مدينة أصلية، لتظهر بصورتها الحالية المتميزة حيث الثقافة المتنوعة، والتراث الفريد؛ كل ذلك يظهر في مبانيها، وعمارتها الرائعة. حيث الحصون البرتغالية التي تملأ المنحدرات الصخرية المطلة على الواجهة البحرية، والمنازل الملونة بالأزرق، والأبيض التي تملأ شوارع المدينة.

8. شفشاون

chefchawe
شفشاون

تقع مدينة شفشاون في جبال الريف الساحرة، وتشتهر بالمنازل الزرقاء، والتي تمتد مقابل الجبال المزينة باللونين البني، والأخضر مما يمنح المكان منظر بانورامي خاطف للأنفاس. تمتد المنازل على هيئة طوابق؛ كل طابق يميزة مجموعة من الألوان المبهجة، والمقاهي الساحرة، والمباني الفريدة من نوعها.

اكتسبت المدينة هذا الطراز الرائع في التصميم؛ نتيجة تأثرها بالعمارة الإسلامية، والأندلسية ولذلك تعد اليوم أحد أجمل المدن السياحية المغربية التي؛ تجذب السياح من مختلف بقاع العالم.

9. مكناس

meknesss
مكناس

أحد أجمل المدن السياحية المغربية كما أنها تنتمي لمنظمة اليونسكو؛ كونها مدينة أثرية عريقة. تتميز بطراز عمارة فريد من نوعه، وتحيط بها الجبال من كل جانب، بجانب الحصون، وتسع بوابات تعد المنفذ الرئيسي لها.

كل بوابة مزينة بالقرميد، والأرابيسك مما يمنحها منظر رائع الجمال. هناك أيضا قصر دار المخازن، والمساجد، والحمامات، والحدائق التي تمزج تصاميمها بين العمارة الإسلامية، والإسبانية.

10. إفران

ifrane morocco 42
إفران

واحدة من أنظف المدن على هذا الكوكب هذه المدينة هي العاصمة البيئية في المغرب. تقع هذه المدينة على تلة على ارتفاع 1664 مترا فوق سطح البحر في منتصف منطقة الأطلس الأوسط في شمال أفريقيا.

تولّد هذه البلدة في نفس زائرها انطباعاً بأنه في سويسرا وليس في المغرب، ببيوتها ذات الأسقف المثلثة الحمراء، ومشاتل الزهور التي تجدها على جوانب المنازل، ومنتزهات في وسطها بحيرات براقة، بالإضافة إلى شتائها قارس البرودة الذي يشعرك بانك لست في أفريقيا نهائياً.