زيارة البابا فرنسيس لمدينة ميلانو العاصمة التجارية لايطاليا

ظهر البابا فرنسيس في مظهر تواضع كبير خلال زيارة له اليوم السبت لمدينة ميلانو العاصمة التجارية لايطاليا حيث قام بزيارة بعض العائلات من الطبقة العاملة فيما بينهم عائلة مسلمة وقام باستخدام مرحاض متنقل في العزاء
وبدأ البابا زيارته للمدينة في مشروع الاسكان العام عل اطراف المدينة بدلا من دخول المدينة الشمالية عبر مركزها الكبير حيث توجد كاتدرائية على الطراز الغوطي ومتاجر لأشهر ماركات الموضة ودار أوبرا لا سكالا الشهيرة
وسوف تستغرق الزيارة يوما واحدا ولقد توقف البابا عند ثلاث وحدات سكنية صغيرة إحداها لعائلة محوال عبد الكريم وهو مهاجر مسلم من المغرب يعيش مع زوجته وأبنائه الثلاثة
وقال عبدالكريم المسلم الذي يعمل في مصنع للأدوية وترتدي زوجته الحجاب “كانت (الزيارة) مفعمة بالمشاعر. كانت مثل استضافة صديق في المنزل ”
وقاموا يتقديم له قطعة من الحلوى ومكسرات وتمرا وحليبا
ومنذ انتخابه في 2013 أصبح تواصل البابا مع المهمشين سمة مميزة له كما تخلى عن الكثير من الامتيازات المرتبطة بدوره كزعيم للكاثوليك البالغ عددهم 1.2 مليار نسمة في العالم.
زوجين إيطاليين مسنين في الثمانينات من العمر ويعانيان من مشكلات صحية وقام البابا بزيارة
وقبل أن يلقي كلمة أمام سكان الحي الذين تجمعوا في ساحة خالية أثار البابا دهشة بعض المارة عندما دخل دون تردد إلى مرحاض متنقل تم وضعه هناك كي يستخدمه الحشد.
وتحدث البابا لاحقا إلى قساوسة ورهبان في الكاتدرائية ثم تناول الغداء مع نحو 100 سجين في سجن سان فيتور بالمدينة

قد يعجبك ايضا المزيد من منشورات المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر بريدك الإلكتروني.