اقتراب اعصار قوي من ولاية كوينزلاند والسلطات تحذر المواطنين

السلطات الاستراليه نصحت المواطنين بمغادرة منازلهم لاقتراب اعصار قوي من ولاية كوينزلاند بشمال شرق البلاد ولذلك قرر ألاف الاستراليين من منازلهم وتجاهل البعض الامر مع وجود توقعات بوصول سرعة الرياح الي 300 كيلومتر في الساعه .
واشار مكتب الارصاد الاسترالي الجوي ان تشير إلى أن الإعصار ديبي ستشتد قوته ليصبح عاصفة من الفئة الرابعة قبل وصوله إلى ولاية كوينزلاند في وقت مبكر يوم الثلاثاء.
وحذرت انستشيا بالاشوك رئيسة وزراء الولاية من أن ديبي قد يكون أقوى عاصفة تضرب البلاد منذ الإعصار ياسي الذي حدث في 2011 الذي دمر منازل ومحاصيل ومنتجعات.
وقالت بالاشوك رئيسة وزراء ديبي إن نحو 3500 شخص قد غادروا بالفعل البلدات المنخفضة قرب تاونسفيل بينما نصحت السلطات 2000 آخرين في بلدة بوين بالمغادرة مضيفة أن فرصة المغادرة تتضاءل بشدة” مع تدهور الأحوال الجوية
وأبلغت تلفزيون ناين نتورك “سيكون هذا إعصارا مؤذيا للغاية. الرياح ستكون عاتية بالتأكيد.”
والإعصار يعتبر من الفئة الخامسة هو الأقوى على مقياس سفير-سيمبسون لقياس شدة الأعاصير.
وقالت فيونا كانينجهام المتحدثة الرسمية باسم سلطات الموانئ إنه تم إغلاق ميناء أبوت بوينت للفحم وموانئ في ماكاي وهاي بوينت حتى إشعار آخر.
وعلقت شركة بي.اتش.بي بيليتون عملياتها في منجم ساوث ووكر كريك للفحم الذي يقع إلى الجنوب مباشرة من المسار المتوقع للإعصار.
وايضا تم إغلاق مطار تاونسفيل وقالت شركات الخطوط الجوية كوانتاس وجيت ستار وريكس وفيرجين استراليا إنها ألغت العديد من الرحلات من المنطقة وإليها ليومي الاثنين والثلاثاء.
وأظهرت صور سكانا رفضوا المغادرة يقومون بتدعيم البيوت والمتاجر بأكياس الرمل وألواح الخشب.
وألقت الشرطة باللوم على أحوال جوية سيئة مرتبطة بالعاصفة في حادث مروري حدث اليوم حيث توفيت فيه سائحة عمرها 31 عاما.
ولم تذكر الشرطة جنسية السائحة

قد يعجبك ايضا المزيد من منشورات المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر بريدك الإلكتروني.