اعصار كارثي يضرب المناطق الساحلية في استراليا

ضربت رياح شديدة وامطار غزيرة وامواج هائلة المناطق الساحليه في استراليا اليوم الثلاثاء مما ضر منازل بالألاف وتم انقطاع الكهرباء عنهم بعد ان قام الاعصار ديبي باجتياح اقصي شمال ولاية كوينزلاند
وسجلت سرعة الرياح اكثر من 260كيلومترا في الساعة في منتجعات سياحية على جزر بمحاذاة الحاجز المرجاني العظيم مع بدء وصول العاصفة القوية من الفئة الرابعة إلى اليابسة
وقال خبراء الأرصاد الجوية إن الرياح العاتية سوف تستمر لما يصل إلى عشر ساعات غير أنها ستضعف بعد ذلك بشكل سريع ومن المتوقع أن تتحول إلى إعصار من الفئة الأولى قبل فجر الأربعاء
وذكرت الشرطة الاسترالية أن رجلا أصيب بجروح بالغة عندما انهار جدار في بروسرباين على بعد نحو 900 كيلومتر شمال غربي برزبين عاصمة ولاية كوينزلاند وتم نقله إلى المستشفى .
وقال إيان ستيوارت مفوض شرطة كوينزلاند للصحفيين في برزبين “سوف نتلقى المزيد من التقارير عن الإصابات والوفيات. يجب أن نكون مستعدين لذلك.”
وضرب الإعصار ديبي اليابسة في إيرلاي بيتش شمالي بروسرباين بحلول ظهر الثلاثاء
عن المدينة وكان قد تسبب في انقطاع خطوط الهواتف
وقالت جان كليفورد لرويترز في رسالة نصية من إيرلاي بيتش مع وصول الإعصار إلى اليابسة “إنه مزعج للغاية.. صراخ، عويل رياح… أصوات مثل قطار شحن.” وأضافت بعد ذلك بأربع ساعات إنها ما زالت مستمرة.
وكانت قد وجهت السلطات يوم الاثنين العديد من التحذيرات والنصائح لآلاف السكان في المناطق المنخفضة على مغادرة منازلهم فيما قد تكون أكبر عملية إجلاء تشهدها استراليا منذ أن دمر الإعصار تريسي مدينة داروين في شمال البلاد عام 1974.
أوضحت لقطات بثتها شبكة ناين التلفزيونية أن الأمطار أغرقت الشوارع كما هشمت الرياح النوافذ واقتلعت الأشجار وتناثر الحطام في الشوارع في حين تهشمت الأرصفة في مرسى إيرلاي بيتش
وقال جون فولر المتحدث باسم شركة إيرجون إنرجي إن الكهرباء انقطعت عن 48 ألف شخص. وأُغلقت الموانئ في أبوت بوينت وماكاي وهاي بوينت وتم إغلاق مطار تاونزفيل.
وعلقت شركات طيران كوانتاس وجيت ستار وفيرجن استراليا جميع الرحلات من المنطقة وإليها وقالت إنها قد تعلق الرحلات غدا الأربعاء أيضا.
وأوقفت شركتا بي.إتش.بي بيليتون وجلينكور عملهما في مناجم الفحم المملوكة لهما في مسار العاصفة.
وأعلن مجلس التأمينات الاسترالي الإعصار ديبي كارثة مما يجعل من السهل التقدم بطلبات للحصول على تعويضات إلا أنه قال في بيان إن الوقت ما زال مبكرا لتقييم الأضرار لان الاعصار لم ينتهي بعد
والإعصار ديبي أقوى عاصفة تضرب ولاية كوينزلاند منذ أن دمر الإعصار ياسي منازل ومحاصيل ومنتجعات سياحية في جزر في عام 2011

قد يعجبك ايضا المزيد من منشورات المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر بريدك الإلكتروني.