انهيار جليدي كبير باليابان يؤدي الي مقتل 7 طلاب ومعلمهم

اليابان تفتح اليوم قضية جديدة للتحقيق في تعرض مجموعه طلاب ومعلميهم في مدرسة ثانوية اثر انهيار جليدي كبير نشأ عنه مقتل ثمانية وتساؤلات عديدة حول التحذيرات التي نشرت عن امكانية وقوع انهيار
وقدي ادي الانهيار الذي تم في اليابان وكان على مسافة 50 مترا تقريبا من منحدر حاد فوق منطقة تزلج، إلى مقتل سبعة طلاب ومعلم كانوا ضمن مجموعة من 48 شخصا تشارك في تدريبات لتسلق الجبال في الشتاء
وقد أصيب 38 شخصا من بينهم اثنان في حالة حرجة
وقال الناجون لوسائل إعلام يابانية إنهم كانوا يتدربون في منطقة غابات في ناسو وهي بلدة في مقاطعة توتشيجي على بعد 160 كيلومترا شمالي طوكيو عندما سمعوا فجأة صيحات تقول “انهيار جليدي.. اخرجوا من هنا” وصيحات أخرى تطالبهم بالاحتماء.
وتتراوح أعمار الطلبة القتلى بين 16 و17 عاما، وهم من مدرسة ثانوية محلية مشهورة ببراعة طلابها في منافسات تسلق الجبال، وكانوا في مقدمة المجموعة عندما وقع الانهيار الجليدي في اليوم الأخير من معسكر تدريب استمر لمدة ثلاثة أيام وكان هناك تحذيرات من انهيار جليدي قائما في هذا الوقت
وقال المتحدث باسم شرطة توتشيجي إن التحقيقات ستركز على ما إذا كانت قد وقعت أخطاء في تقدير حجم الخطر. ورفض المتحدث تقديم المزيد من التفاصيل لكنه قال إن المحققين سيتحرون أيضا ما إذا كان مع الطلبة معدات السلامة المناسبة لهذا الانهيار ام لا.

قد يعجبك ايضا المزيد من منشورات المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر بريدك الإلكتروني.