اعصار ديبي يلحق بالاستراليين دمارا كبيرا

قالت السلطات الاستراليه ان اعصار ديبي ألحق دمارا كبيرا بالبلدة وهو متوسط بشمال شرق البلاد وهطول الامطار مع تساقط الاشجار ابطأ وصول القوات وعمال الطوارئ للمناطق المتضررة .
ولقد توجه العديد من عمال الطوارئ وقوات الجيش الاسترالي الي المناطق المتضرره بولاية كوينزلاند وفوجئوا بالدمار الكبير حيث الشوارع مغلقه بجذوع أشجار ساقطة وحقولا لقصب السكر سويت بالأرض ودمارا لحق ببلدات ساحلية.
ولم ترد اي تقارير واضحه عن سقوط قتلى بعد أن اجتاح الإعصار منتجعات سياحية وتسبب في إغلاق مناجم فحم في كوينزلاند باعتباره عاصفة من الدرجة الرابعة أي أقل درجة واحدة من المستويات القصوى لسرعة الرياح قبل أن تتراجع بالتدريج إلى مستوى عاصفة مدارية.
وقال ستيف جولستشيوسكي نائب قائد شرطة كوينزلاند لتلفزيون هيئة الإذاعة الأسترالية “يبدو أمرا واعدا في ضوء القدرة على إعادة الإعمار بسرعة لأن معظم البنية الأساسية لم تتأثر
“لكننا نكابد للوصول إلى هناك” مضيفا أن طائرات وقوارب تستخدم لنقل أفراد الجيش وعمال الطوارئ للمناطق
التي قطعت الطرق المؤدية إليها.
واحتمى ألوف الأشخاص بالملاجئ بعد أن اجتاحت رياح تجاوزت سرعتها 260 كيلومترا في الساعة المنتجعات السياحية على امتداد الحاجز المرجاني العظيم والمنطقة الساحلية.
وقالت انستشيا بالاشوك رئيسة وزراء ولاية كوينزلاند إن أكثر المناطق تضررا هي ساحل وايت صنداي وجزر على مسافة 900 كيلومتر شمال غربي برزبين عاصمة الولاية. وأضافت أن إمدادات المياه انقطعت عن جزيرة دايدريم حيث يوجد 200 سائح ومئة عامل.
وأظهرت لقطات عرضها تلفزيون ناين نتوورك سقوط أسوار وفيضان أنهار وأمواج مد ما زالت تضرب الشواطئ يوم الأربعاء في ماكاي القريبة من ساحل وايت صنداي.
وقال رئيس الوزراء الاسترالي مالكولم ترنبول للصحفيين في مركز إدارة الأزمة في كانبيرا “الطبيعة ألقت بأسوأ ما لديها على سكان كوينزلاند.”
وانقطعت الكهرباء عن أكثر من 63 ألف شخص
و ايضا هطلت أمطار غزيرة يوم الأربعاء على كوينزلاند وصدرت تحذيرات من فيضانات وطقس سيء على مستوى الولاية وقالت الشرطة إنها تلقت بلاغات عن إصابة شخصين فقط

قد يعجبك ايضا المزيد من منشورات المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر بريدك الإلكتروني.