لحظات الرعب داخل قطاري الإسكندرية

“القطار يسير بسرعته المعتادة وفجأة اهتزت النوافذ بشدة وتطاير الزجاج وتدافع الركاب وانحرف القطار يميناً ويساراً، وحدثت إصابات عديدة قبل أن يتوقف ويعلم الركاب بعد ذلك أنه اصطدم بمؤخرة قطار آخر وأن عددا من الركاب في العربات الأولى لقوا مصرعهم وأصيب العشرات منهم بإصابات خطيرة”.

بهذه الكلمات لخص الركاب وشهود عيان وناجون من الحادث تفاصيله وأكدوا أن القطار رقم 13 أكسبريس القادم من #القاهرة متجها إلى #الإسكندرية اصطدم بمؤخرة قطار رقم 571 القادم من #بورسعيد والمتجه أيضا إلى الإسكندرية بالقرب من محطة خورشيد وفور خروجهم من القطار بعد توقفه وجدوا عددا كبيرا من الجثث ملقاة على الأرض، وقام بعص الناجين وسكان المنطقة التي وقع أمامها التصادم بمحاولة إنقاذ الركاب وإخراجهم من القطار بعد انقلاب عرباته الأولى كما جمعوا أشلاء الضحايا ورصّوها في أكياس وسلموها لسيارات الإسعاف فور وصولها.

قد يعجبك ايضا المزيد من منشورات المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر بريدك الإلكتروني.