معلومات غريبة عن الضبع بالصور والفيديو

الضبع من الثدييات التي تلد وتمرض صغارها. هو حيوان مفترس يعيش عن طريق أكل الجيف وبقايا الصيد والفرائس الحيوانية الأخرى التي يطلق عليها زبال ويبحث عن طعامه في الليل منفردًا أو في مجموعة. يمكنها أن تسحق العظام بأسنانها.

قائمتا الضبع الأمامية أعلى من الأرجل الخلفية، وبالتالي يأخذ جسمها شكلًا قطريًا. تعيش الضباع في أفريقيا وفي الأراضي البرية في الشرق الأوسط وتركيا والهند، ويطلق على صوتها عواءًا وعويًا قبيحًا مزعجًا.

ادعاءات كاذبة بشأن الضباع:

– لا يتم دفن الضبع إلا بحظور الشرطة اوالدرك وبالسجل الجنائي.

– يبلغ سعر جلد الضبع 50000 دولار لأنها تستخدم لتهريب المخدرات لأن أشعة الماسح الضوئي لا تخترق جلدها.

– يتم استخدام أجزاء معينة من الدماغ في السحر الأسود، لذلك يطلبه العديد من السحرة.

– يقال أن الترياق أو الإكسير المستخرج من عصائره الدماغية يؤدي إلى جنون كامل وأبدي.

– بول الضبع و جلده هما أكثر شيء تخشاه الكلاب. أما بالنسبة للحمار، فقد يموت من الخوف عندما يقترب منه.

– إنه ينتج رائحة تؤثر على الدماغ ، وتجعلك تتبعه بدون إرادتك وتقتلك عندما تكون بمفردك.

– الضبع يخاف من النار أو رجل عارٍ.

معظم، إن لم يكن كل، هذه الادعاءات كاذبة.

حقائق حول الضباع:

الضباع ثدييات آكلة اللحوم من عائلة Hyaenidae. مع وجود أربعة أنواع موجودة فقط ، فهي خامس أصغر عائلة بيولوجية في Carnivora ، وواحدة من أصغر الأنواع في فئة Mammalia. على الرغم من تنوعها المنخفض ، تعتبر الضباع مكونات فريدة وحيوية لمعظم النظم البيئية الأفريقية.

الأنواع ال أربعة من الضباع:

– الضباع المرقطة (Spotted hyena)

– الضباع المخططة (Striped hyena)

– الضباع البنية (Brown hyena)

– وما يسمى بذئب الأرض أو العسبار (Aardwolf)

تعيش الضباع حياةً اجتماعية ضمن مجموعات تسمى العشائر، يصل عدد أعضاء العشيرة  حتى 80 عضوًا. ولديها تراتبية ضمن العشيرة الواحدة، إذ نجد أن الإناث أعلى مرتبة من الذكور وبالتحديد عند الضباع المرقطة، وهناك أنثى رئيسة لكل عشيرة. ويعتبر الجحر مركز نشاط العشيرة، حيث تنشأ الجراء، ويلتقي الأفراد هناك.

لكل عشيرة أراضيها الخاصة ، وتميز حدودها بوضع مادة ذات رائحة قوية تفرزها الغدد الشرجية، على سيقان النباتات على طول حدودها.

يمكن أن يصل عمر الضباع إلى 25 عامًا ، وتزن حوالي 35-80 كجم ، وقد يصل بعضها إلى 90 كجم، وتتراوح فترة الحمل للضباع بين 90-110 يومًا، والرضاعة الطبيعية حتى 14 شهرًا.

هناك اعتقاد خاطئ بأن الضباع تتغذى فقط على النفايات أو أنها تتغذى فقط على الحيوانات النافقة مقدمًا أو على فريسة حيوانات أخرى ، لا يمكن تعميم هذا الاعتقاد على جميع أنواع الضباع ، بينما في ذلك الوقت نجد الضباع المخططة تميل إلى أن تكون لذلك في معظم الحالات ، فإن المرقط الماهر في الصيد يعتمد بشكل كبير على قتل وأكل فريسته.

يمكن للضباع أن تسحق بفكيها أقسى العظام، وعصائرها الهضمية تمكنها من استخراج جميع العناصر الغذائية من أجزاء الفريسة التي تهضمها ، وفي المقابل لا يمكنها هضم الشعر والقرون وحوافر الفريسة بالكامل.

أغرب الحقائق عن الضبع

– على الرغم من أن الضبع يعيش في مجموعات، إلا أنه في الغالب يقوم باصطياد فريسته بمفرده.

– لا يقتصر غذاء الضبع على اللحوم فقط،  فقد وجد في بعض الأحيان أن استهلاك الحشرات وأنواع معينة من الفاكهة أمر لا مفر منه.

– من الثدييات، حيث أنه يتكاثر من خلال الحمل والولادة.

– ترضع الأم صغارها لمدة ثلاثة سنوات، على الرغم من تمكنهم من تناول الطعام بمجرد بلوغ الشهر الخامس من العمر.

– لا تختلف الأنثى عن الذكر في الضباع، إلا في الأعضاء التناسلية فقط.

– تحمل الأنثى في بطنها شبلين إلى أربعة أشبال، وتصل فترة حملها إلى مدة تتراوح ما بين 90 إلى 110 يوم.

– تُعتبر الأسود والكلاب ألد أعداء الضباع، على الرغم من أنهم يشتركون في صفة الافتراس.

– يصف العديد من الأشخاص الضباع بالغدر والدناءة، وهذا الأمر لا يأتي من الفراغ، حيث أنه من صفاتها أنها تُهاجم صغارها، وقد تفترسها أحياناً.

– تتواصل مع بعضها البعض من خلال بعض الأصوات، التي يستطيعون تمييزها وفهم مغزاها.

– ولا تُصدر الضباع أصواتاً مخيفة، إلا بحلول الظلام، مما يجعلها أكثر رعباً.

أسرار عن الضبع والسحر

– يُعتبر بول الضبع من أكثر الأشياء التي يهاب منها الكلاب، والأسود أيضاً، وذلك لأنه من خلالها يتمكنوا من التنبؤ بوجود الضبع المفترس.

– يُستخدم في بعض الأحيان من أجل إجراء أنواع مختلفة من السحر الأسود، المُحرم شرعاً.

– لابد من حرق الضبع بعد قتله، وذلك بسبب قيام بعض المُشعوذين باستخدام جلده، وأجزاء معينة من جسده، في السحر.

– قد تتسبب تلك الأعمال السحرية في ذهاب عقل الإنسان، أو موته والعياذ بالله.

– هناك بعض المُجرمين الذين يستخدمون جلود الضباع من أجل تهريب مواد ممنوعة.

– يصدر عن الضبع رائحة كريهة، تُخدر المخ فيتمكن الضبع من الهجوم على الفريسة.

رائحة الضباع:

تمتلك الضباع كيس كبير في منطقة فتحة الشرج حيث تتواجد بها غدد كبرى تفتح في هذا الكيس.

تتواجد في هذه المنطقة العديد من الغدد الدُهنية والتي تقوم بإفراز مادة بيضاء كريمية

يقوم الضبع بترك هذه المادة على عيدان الأعشاب.

تمتلك هذه الإفرازات رائحة شديدة جدا تُشبه رائحة حرق الصابون الرخيص أو الإحتراق.

يُمكن للبشر تمييز هذه الرائحة من على بُعد مسافات طويلة وتستخدم الضباع هذه الرائحة لتحديد منطقتها وكذلك عندما يتم مهاجمتها.

ذئب الأرض قريب الضبع

من جنس الضباع أيضا حيوان يسمى ذئب الأرض وهو شديد الشبه بالضبع الصغير إلا أن له أذنين أکبر حجماً وخطماً حاداً . وذئاب الأرض هذه تحفر لها أثلاما وثقوبا في الأرض وكثيرا ما يشترك عدد منها في العيش في الثلم الواحد. وهي لا تخرج الا في الليل ولذلك لا ترى الا نادرا، ثم إنها تختلف عن الضباع الأخرى بشيء آخر، فأسنانها صغيرة وأشداقها ضعيفة فلا تأكل إلا النمل الأبيض والحشرات الأخرى والديدان والثمار، ولا تعيش إلا في شرقي أفريقيا وجنوبيها فقط .

الضبع في المنام

تفسير رؤية هروب الضبع في المنام

يقول الكثير من مفسرين الأحلام أن رؤية الضبع في المنام يدل على نجاة الرائي من كيد أو فخ، قد تكون هذه الرؤية دليل على النجاح الكبير، أو اجتياز بعض الصعوبات التي تواجه الرائي في حياته.

لو رأت الفتاة العزباء أنها تقوم بالهرب من الضبع في منامها فإن هذه الرؤية تدل على اعتزاز هذه الفتاة بكرامتها، واعتزازها بنفسها.

تفسير رؤية هجوم الضبع في المنام

يقول مفسرين الأحلام أن رؤية الهجوم من الضبع في المنام تدل على الأسى والمتاعب، والحزن الذي سوف يعيشه صاحب هذه الرؤية.

تدل رؤية هجوم الضبع في المنام تعرض صاحب الرؤية لأزمة مالية أو موت صاحب الرؤية بشكل مفاجئ لا قدر الله.

يدل رؤية هجوم الضبع في المنام على الحسد الذي تتعرض له هذه المرأة، وكذلك هي دليل على الحقد من الذي تتعرض له هذه السيدة من الآخرين.

تفسير رؤية ملاحقة الضبع في المنام

لو رأت الفتاة العزباء أن الضبع يجري وراءها ويلاحقها في المنام؛ فإن هذه الرؤية تدل على وجود شخص ما يتربص بها في الحياة، أو وجود شر يحمله لها هذا الشخص لأنه طلب منها الارتباط ولكنها رفضته.

أما لو رأت المرأة المتزوجة الضبع يلاحقها في المنام؛ فإن هذه الرؤية تدل على الأذى الذي يلحق بهذه المرأة، أو وقوع هذا الأذى إلى زوجها أو أحد أبنائها.

تفسير رؤية عضة الضبع في المنام

تدل عضة الضبع في المنام تدل على الرؤية الغير محمودة، لأنها تنذر بالفشل أو خيبة الأمل، أو تدل على الخسارة الكبيرة سواء على المستوى المادي أو العاطفي.

أما بالنسبة للرجل لو رأى عضة الضبع في المنام فإنها تنذر عن وقوع خسارة كبيرة سوف يتعرض لها هذا الرجل، أو تدل على ضياع في مال هذا الرجل.

تدل عضة الفتاة العزباء على الفشل الدراسي الذي تتعرض له تلك الفتاة، أو هي دليل على فسخ خطوبة هذه الفتاة، أو تركها لمعشوقها.

يقول مفسرين الأحلام أن رؤية عضة الضبع في حلم المرأة المتزوجة فهي تدل على طلاق هذه المرأة من زوجها.

أما لو تمت رؤية عضة الضبع للرائي كأنه يتعارك مع الضبع، فهي تدل على تجنب صاحب الرؤية للخسارة أو تجنبه للمشاكل أو المصائب التي كان سوف يتعرض لها.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Loading…

0