ميل غيبسون يرمق ميريل ستريب بنظراتِ امتعاضٍ أثناء هجومها على ترامب.

لم يلقَ خطاب ميريل ستريب، الذي أدانت فيه ممارسات الرئيس الأميركي المنتخب دونالد ترامب المتسمة بالتنمر والتعصب، استحسان اثنين على الأقل من نجوم هوليوود خلال حفل توزيع جوائز غولدن غلوب يوم الأحد الماضي 8 يناير/كانون الثاني.

فقد حدّق ميل غيبسون، المعروف بانتمائه إلى تيار المحافظين، وفينس فون، المعروف بانتمائه إلى التيار الليبرالي، النظر في ميريل ستريب بامتعاض أثناء إلقاء خطابها، وفق ما نشر تقرير لصحيفة دايلي ميل البريطانية، الثلاثاء 10 يناير/كانون الثاني 2016.

بدى غيبسون مرتبكاً وعابساً، ووضع يده أسفل ذقنه، بينما كانت ميريل توبّخ دونالد ترامب على سخريته من مراسلٍ معاقٍ، وتنمّره، وتحريضه على الازْدراء والعنف.

ولاحظ مستخدمو موقع تويتر التناقض الصارخ بين الوجه المتحجر للنجمين السينمائيين والجمهور المبتهج المحيط بهما.

قد يعجبك ايضا المزيد من منشورات المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر بريدك الإلكتروني.