براد بيت يخرج عن صمته ويشنّ هجوماً على أنجلينا.. إليكم التفاصيل

أعرب مصدرٌ مقرّب من براد بيت لصحيفة “ديلي ميل” البريطانية عن انزعاجه من تسريب ملفات المحكمة حول طلاقه من زوجته السابقة أنجلينا جولي، موضحاً “أنّ هذه الوثائق تظهر شدّة النزاع على حضانة الأطفال، كما أنّ ظهورها قد يضُر بجميع أفراد العائلة.”

واتّهمت جولي طليقها، في هذه الوثائق، بالتشهير بها، خوفاً من كشف حقيقته للجمهور، رغم أنّها عادت ووافقت على طلبه بالختم القانوني للسجلات الخاصة بالأطفال.

كما اتّهم محامو جولي، بيت برفع دعاوى غير ضرورية، إضافةً الى طلب المزيد من الزيارات لرؤية الأطفال في إطار غير علاجي، ما يعارض الشروط السابقة للحضانة، ونصائح المعالجين النفسيين للأطفال.

من جهته، خرج بيت عن صمته ولأوّل مرّة منذ انفصالهما في سبتمبر- أيلول الماضي، اتّهم محاموه أنجلينا بالكشف عن أسماء المعالجين النفسيين ومختصين آخرين بالرعاية الصحية لأطفالهما، ما يضرّ بهم.

وكان براد صرّح منذ فترة، أنّ “أكثر ما يهمنا الآن هو سلامة أطفالنا الستّة. وأسأل الصحافة بلطفٍ أن تمنحهم المساحة الشخصية التي يستحقونها خلال هذا الوقت العصيب”.

وكان موقع In Touch Weekly قد كشف عن نزاعٍ بين الأولاد في فترة الأعياد، اثر رفض مادوكس وباكس رؤية والدهما، في الوقت الذي حمّلت به البنات الشقيق الأكير مادوكس المسؤولية عن عدم رؤية براد.

قد يعجبك ايضا المزيد من منشورات المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر بريدك الإلكتروني.