تناقص بثروة ترامب وصل الي ثلث ما كان يقول اثناء حملته الانتخابات

اظهرت احدث قائما لأثريا العالم من مجلة فوربس ان الرئيس الأمريكي دونالد ترامب قد تناقصت ثروته الي حد كبير وصل الي 3.5 مليار دولار فقط وهذا ثلث ماكان يوقل اثناء حملته الانتخابيه .
ولقت تراجع الرئيس في الترتيب اكثر من 100 درجة واصبح يحتل المركز 544 في قائمة للمجله السنويه وهذا يتم تفسيره بالهبوط الكبير في سوق العقارات بنيويورك .
ووضحت المجله السبب قائلة انه تراجعت العقارات في وسط مدينة مانهاتن وبالتبعية ثروة دونالد ترامب
وتراجع ترامب المعروف بالمطور العقاري الذي تحول إلى سياسي، عن المرتبة 205 في العام الماضي بينما تصدر بيل جيتس القائمة كالعاده ..
وكان في المركز الثاني بعد جيتس الملياردير وارن بافيت رئيس مجلس إدارة بركشاير هاثاواي ثم جيف بيزوس مؤسس أمازون في المركز الثالث.
وفي حين تقلصت ثروة ترامب فقد تأهل مزيد من الأثرياء لدخول قائمة فوربس هذا العام التي تضمنت 2043 مليارديرا.
احتفظ جيتس بالمركز الأول للعام الرابع على التوالي بثروة قدرها 86 مليار دولار ارتفاعا من 75 مليار دولار قبل عام بينما بلغت ثروة بافيت 75.6 مليار دولار ارتفاعا من 60.8 مليار دولار.
كانت ثروة ترامب 3.7 مليار دولار في أكتوبر تشرين الأول عندما نشرت فوربس قائمتها لأغنى 400 أمريكي قبل شهر من انتخابات الرئاسة.
وقفزت ثروة بيزوس إلى 72.8 مليار دولار بزيادة 27.6 مليار دولار عن العام الماضي وهو ما يجعله أكبر رابح على قائمة 2017

قد يعجبك ايضا المزيد من منشورات المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر بريدك الإلكتروني.